الأسرة و العائلة

كيف تتعامل مع الطفل العنيد: 10 نصائح فعالة للتعامل مع الطفل العنيد

كيف تتعامل مع الطفل العنيد؟ يعتبر هذا السؤال تحديا لجميع الآباء، لأنه بالإضافة لمعركتهم اليومية مع الأعمال المنزلية الأساسية و الذهاب الى العمل، أو روتينهم اليومي بصفة عامة. يشجع بعض الآباء بدون قصد منهم السلوك العنيد عند الأطفال. من خلال الاستسلام لنوبات غضبهم و تحقيق طلباتهم حتى و لو كانت ليس ضرورية أو ليست مفيدة لهم.

إن أفضل طريقة للتعامل من الطفل العنيد هي أن تظهر له أن سلوكه هذا خاطئ و لا يعمل و غير مسموح به. هناك عدة أمور عليك أن تضعها في الحسبان. لهذا انتبه جيدا لسلوك طفلك العنيد لتحقيق النتيجة المرجوة. اذا أردت أن تعرف المزيد تابع قراءة مقالنا هذا الذي سوف نقدم فيه 10 نصائح مهمة و فعالة و التي من خلالها سوف سنوضح لك الطرق الصحيحة التي سوف تتعامل بها مع الطفل العنيد دون أن تؤثر عليه بشكل سلبي.

خصائص الطفل العنيد.

لا يجب علينا أن نعتبر كل طفل يتصرف بإرادة حرة و طريقة طبيعية طفلا عنيدا. قبل أن تبدأ في إتخاد أي قرارات اتجاه طفلك عليك أولا أن تفهم و تتأكد من أنه طفل عنيد. يمكن للأطفال الذي يملكون إرادة قوية أن يكونوا مبدعين و أذكياء. قد تجدهم يطرحون الكثير من الأسئلة و التي قد تجدها أنت أنها أسئلة متمردة نوعا ما. أما بالنسبة للطفل العنيد سوف تجد متمسك برأيه دائما و ليست له رغبة في الاستماع إليك لتغيير رأيه.

هذه بعض الخصائص الأخرى التي قد يظهرها الأطفال العنيدون:

  • الطفل العنيد لديه حاجة ماسة إلى الإستماع له و الإهتمام به. لهذا قد تجده دائما يسعى لجذب انتباهك أكثر.
  • قد تجده يحب الإستقلالية بشدة و من صغره.
  • الطفل العنيد مصمم دائما على فعل ما يريده و ما يحلو له.
  • جميع الأطفال يصابون بنوبات الغضب، و لكن الطفل العنيد يصاب بها في الكثير من الأحيان.
  • الأطفال العنيدون يملكون صفات شخصية قيادية، و قد تجدهم متسلطين أحيانا.
  • يحب الطفل العنيد القيام بالأشياء في وتيرتها المناسبة.

فهم الأطفال العنيدون.

إذا كنت شخص يتصف بالعزم و الإصرار، فبدون شك سوف تحب أن تري هذه الصفات في أطفالك. لكن الجزء الصعب هو أن تعرف الفرق بين العناد و الإصرار. إذن، كيف يمكنك أن تميز بينهما؟ العناد يتم تعريفه على أنه رغبة و تصميم لا يتزعزع من أجل فعل شيء ما أو تصرف ما. ببساطة الشخص العنيد يرفض تغيير أفكاره أو أفعاله و سلوكه بغض النظر عن الظغوط الخارجية التي تحاول إقناعه بخلاف ذلك.

أما بالنسبة للأطفال فقد يكون العناد عندهم إما سلوكا وراثيا أو سلوك مكتسب و ناتج عن تأثير المحيط الذي يعيش فيه. أن تتعامل مع الطفل العنيد يتطلب منك الكثير من الصبر و الجهد. حيث عليك أن تلاحظ و أن تفهم سلوك طفلك بعناية. أما من جانبا نحن، سوف نقدم لك الأن 10 النصائح و التي سوف تساعدك حتما في طريقة تعاملك مع طفلك العنيد.

10 نصائح مهمة قد تساعدك في التعامل مع الطفل العنيد.

قد يكون لك طفل عنيد جدا، يرفض دائما البقاء ثابتا عندما تحاول إطعامه. و قد يكون لديك طفل في السادسة من عمره و يصر دائما على إرتداء نفس الملابس. و الأن، إليك النصائح ال 10 و التي قد تكون مفيدة لك في تعامل مع طفلك العنيد.

1. حاول الاستماع له.

التواصل هو وجهين لعملة واحدة. إذا أردت أن يستمع إليك طفلك، فعليك أن تكون مستعدا للإستماع إليه أيضا. من الممكن أن يكون طفلك يميل الى المجادلة و لديه آراء قوية. لهذا قد يصبح متحدي لك إذا شعر بأنه لا يتم الإستماع إليه. عندما يُصر طفلك على القيام بشيء ما أو عدم القيام به. فإن إجراء محادثة معه و الإستماع إليه و إعطائه الفرصة لكي يعبر عن ما يزعجه و استخدام القليل من الحيلة يمكن تجعله يفهم و يغير رأيه.

على سبيل المثال، إذا كان طفلك شعر بغضب كبير ولا يريد أن ينهي غذائه، لا تجبر طفلك على إكمال طعامه. بدلا من ذلك، تحاور معه و اسأله عن عدم رغبته في الأكل و استمع له و حاول فهمه. من الممكن أنه لا يشعر بالجوع أو أنه يعاني بالآم في معدته، مثلا. إذا أردت أن يطيعك طفلك الصغير و العنيد و يستمع الى كلامك، حاول أن تتقرب منه بهدوء و بشكل عملي و ليس بعناد أيضا و تتحداه وجها لوجه.

2. تواصل معه و لا تجبره على فعل شيء ما.

عليك أن تتعامل مع الطفل العنيد بدون إجباره على فعل شيء ما. و اذا فعلت ذلك فإنه سوف يتمرد عليك و يفعل كل شيء لا ينبغي فعله. يوجد مصطلح يصف هذا السلوك و هو “الإرادة المضادة” و هي صفة شائعة بين الأطفال العنيدين. هذه الصفات غريزية في الأطفال العنيدين، لهذا عليك أن تُكثر من تواصلك مع طفلك. على سبيل المثال، لا تجبر الطفل و هو يشاهد التلفاز في وقت الذي عليه أن ينام فيه أن يغلق التلفاز و يذهب الى النوم. بدلا من ذلك إجلس معه قليلا و أظهر إهتمامك بما يشاهده طفلك. عندما تهتم بالأمر و تسمعه عندما يتحدث فمن المرجح أن يستجيب طفلك الى طلبك و يذهب الى النوم.

قالت سوزان ستيفلمان في كتابها “الأبوة و الأمومة دون صراعات على السلطة” أن الأطفال الذين يتواصلون مع والديهم يرغبون في التعاون. التوصل مهم في علاقتك مع طفلك. إن إقامة علاقة تواصلية لا تتزعزع مع الطفل المتحدث يجعل من السهل التعامل معه. اتخذ خطوة للتواصل مع طفلك كل يوم، مثلا احتضنه كل يوم!

3. امنح الطفل العنيد خيارات و ليس توجيهات.

من الممكن أي يكون للطفل العنيد عقل خاص به و لا يحب أن يتم توجيهه دائما أو إخباره بما عليه أن يفعله. قل لطفلك العنيد أنه عليه أن يكون في 10 مساءا قد دخل الى غرفته لينام، و كل ما سوف تحصل عليه منه هو “لا”! و ربما بصوت عال. أخبر طفلك العنيد بأن يشتري لعبة معينة من اختيارك، و لن يرغب في ذلك. تذكر بأن تمنح طفلك خيارات لكي يختار منها و ليس توجيهات محددة. بدل من إخباره بأن يذهب الى فراشه في الحال، اسأله إن كان يرغب في قراءة قصته المفضلة قبل النوم، عندها سوف تحصل على نتيجة مختلفة.

قد يستمر طفلك في مجارتك و يرفض أن ينام. عندما تقع في هذا الموقف ابق هادئا، و كرر نفس الشيء عدة مرات مع إختلاف الخيارات التي تعرضها عليه. مع تكرار الأمر فمن المرجح أن يخضع طفلك و يستسلم لك. و احرص على أن تكون خياراتك جيدة له و في مصلحته و ليس العكس.

4. ابق هادئا معه.

الصراخ في وجه طفل عنيد سوف يُحول محادثتك معه الى معركة مليئة بالصراخ، و هذا سوف يجعل الأمر أسوء من ذي قبل. أنت شخص بالغ فالأمر متروك لك لكي توجه المحادثة بطريقة عملية للحصول على نتائج أفضل. طفلك العنيد في حاجتك لكي تساعده على فهم الشيء أو التصرف الذي تريد منه أن يقوم به و بطريقة معينة. افعل كل ما يلزمك لكي تبقى هادئا، قم بتشغيل موسيقى هادئة حتى يتمكن طفلك من سماعها، أو قم بتشغيل أغنيته المفضلة. بهذه الطريقة يمكنك أن تهدئه و تمكنه من الإسترخاء.

5. احترم الطفل العنيد.

بعض الأطفال عنيدين للغاية لدرجة أنه لن يقبل السلطة المفروضة عليه و يريد منك أن تحترمه. سوف أعطيك بعض النقاط لكي تتعامل مع الطفل العنيد بشكل افضل و تطور علاقة احترام معه:

  • أطلب و اسعى للتعاون معه، و لا تكن مصرا على الالتزام بالتوجيهات.
  • قم بوضع قوانين مناسبة لك و لأطفالك، و لا تكن متساهلا فقط لأنك تجد ذلك مناسبا لك.
  • لا تتجاهل أبدا مشاعره و لا أفكاره، و كم متعاطفا معه.
  • دع طفلك يفعل ما بوسعه من أجل نفسه و الأشياء التي يريد أن يقوم بها. و تجنب المساعدة المفرطة من أجله و لتقليل أعبائه. ساعده فقط إذا كان في حاجة إلى مساعدتك. و هذا تصرف يخبر إبنك بأنك تثق به.
  • قل ما تقصد و افعل ما تقول.

عليك اتباع مع طفلك ما يسمى ب “القيادة بالقدوة”، مما يعني أن تكون قدوة له. لأن الأطفال بصفة عامة يراقبون و يلاحظون و يتعلمون طوال الوقت.

6. اعمل و شارك معه الأمور التي تريده أن يقول بها.

يعتبر الطفل العنيد أو ذو الإرادة القوية طفلا حساسا للغاية للطريقة التي تعامله بها. لهذا عليك أن تكون متيقظا للطريقة التي تعامل بها طفلك و للكلمات التي تستخدمها معه. عندما يصبح غير مرتاح لسلوكك معه، فإنه سوف يقوم بما يعرفه من أجل حماية نفسه. سوف يتمرد و يظهر العدوان.

  • تغيير طريقة تعاملك مع الطفل العنيد يمكن أن تجعله يغير طريقة تعامله معك. بدلا من إخباره بما يجب عليه أن يقوم به، قم بالأمر معه.
  • استعمل معه عبارات مثل “لنفعل هذا الأمر معا”، “لنجرب هذه الطريقة معا”، بدلا من “قم بهذا الأمر، و لا تفعل هذا الأمر”.
  • استخدم الأنشطة الممتعة لجعله يقوم بشيء ما. على سبيل المثال، إذا كنت تريد منه أن يقوم بترتيب ألعابه، فابدأ بفعل ذلك و أطلب منه يكون “مساعدك الخاص”.

7. تفاوض معه إن لزم الأمر.

أحيانا من الضروري و المهم أن تتفاوض مع أطفالك. من الشائع أن يتصرف الطفل العنيد بشكل مختلف عندما لا يحصل على ما يريده. إذا أردته أن يستمع إليك فأنت بحاجة إلى أن تعرف ما الذي يمنعه من ذلك.

  • يمكنك أن تطرح عليه بعض الأسئلة مثل، “ما الذي أنت منزعج منه”، أو “هل هناك شيء مهم تريد أن تخبرني به”، أو “هل تريد أي شيء” لتشجيعه على التحدث عن ما يدور في خاطره. إذا كان الطفل كبير نوعا ما فهذه الأسئلة تشعره بأن تحترم رغباته و تفكر فيها.
  • عندما أقول لك عليك أن تتفاوض مع طفلك، لا أعني بالضرورة أن تستسلم لمطالبه في كل مرة. ما أقصده هو أن تكون مهتما به و مراعيا و عمليا معه.

8. اخلق بيئة مناسبة للطفل في المنزل.

جميع الأطفال يتعلمون بواسطة الملاحظة و الخبرة. مثلا، إذا رأى الطفل والديه يتشاجران طول الوقت، فسوف يتعمل تقليد ذلك. الخلافات و المشاكل بين الزوجين يمكنها أن يخلق بيئة منزلية مرهقة بالنسبة للأطفال. مما يؤدي إلى التأثير على مزاجهم و سلوكهم بشكل سلبي. حسب عدة دراسات قام بها خبراء متخصصون أن الخلافات الزوجية يمكنها أن تؤدي بالأطفال الى الإنسحاب الإجتماعي و يمكنها أيضا أن تؤدي الى العدوان الإجتماعي عند الأطفال.

9. لكي تتعامل مع الطفل العنيد بشكل أفضل افهم وجهة نظره.

لتفهم سلوك طفلك العنيد بشكل واضح، عليك أن تحاول النظر الى المواقف من وجهة نظره. قم بوضع نفسك في مكان طفلك و تخيل ما يجب أن يمر به حتى يتصرف بهذه الطريقة. كلما فهمت طفلك أكثر كان تعاملك معه أفضل. يمكنك أن تتعاطف معه بدون الإستسلام لمطالبه. يمكنك أن تفهم غضبه و خيبة أمله و و دعمه عندما تكون حازما معه.

على سبيل المثال، طفلك غير مستعد لكي ينجز واجباته المدرسية، يمكن أنه يشعر بالإرتباك تجاه هذه الواجبات أو أنه غير قادر على التركيز. في هذه الحالة عليك النظر الى الأمر من وجهة نظره و عليك تفهم الأمر أيضا. و أيضا إذا كان هناك أي شيء يمكنك القيام به لتساعده على حل واجباته فقم به. يمكنك تقسيم هذه الواجبات الى مهام أصغر لكي يسهل عليه الأمر و يكملها في وقت قصير. و أيضا تضمين فترات للراحة و لتكون قصيرة لجعل المهام أقل إرهاقا بالنسبة له.

10. تعزيز السلوك الإيجابي.

ستكون هناك فترات لن تعرف فيها ماذا تفعل مع طفلك العنيد لكي تسيطر على غضبه وسلوكه العدواني. ولكن إذا تصرفت بدون وعي و بدون تفكير، فمن الممكن أن تُطور موقفًا سلبيًا تجاه هذا الموقف و أيضا من الممكن أن تُعزز سلوكه السلبي و بدون قصد منك. على سبيل المثال، قد يقول طفلك “لا!” لكل ما تطلبه منه تقريبًا. فكر في الأمر من جانبك، هل أنت أيضا تقول “لا” كثيرًا؟ إذا كانت إجابتك هي نعم، فأنت تعزز سلوكه السلبي بالقدوة لأنه يلاحظ ما تفعله و ما تقوله فتعلم منك.

من بين الطرق لتغيير ردود أفعال طفلك السلبية و العنيدة هي لعبة “نعم” ، و تعتبر هذه اللعة استراتيجية ذكية أوصت بها المتخصصة في الزواج والأسرة “سوزان ستيفلمان”. عندما تلعب هذه اللعبة مع طفلك العنيد، يجب أن يقول طفلك إما “نعم” أو “لا” لكل سؤال. يمكنك طرح أسئلة مثل “أنت تعشق الآيس كريم ، صحيح؟” “هل تحب اللعب بألعابك الجديدة؟” أو “هل تود معرفة ما إذا كان ديناصورك البلاستيكي يطفو في حوض الاستحمام؟” من المرجح أن تحصل على “نعم” من طفلك. كلما استجاب طفلك بشكل إيجابي ، زاد احتمال شعوره بأنه يتم سماعه وتقديره و سوف تصبح ردود أفعاله أكثر أيجابية مستقبلا.

كيف تتعامل مع بعض المشاكل الشائعة عند الطفل العنيد.

فيما يلي بعض مشاكل الشائعة بين الأطفال العنيدين و التي من المحتمل أن يواجهها الوالدين أثناء تعاملهم مع طفلهم العنيد:

1. اقناع الطفل العنيد باستخدام الحمام.

إن استخدام الحمام صعب كما بالنسبة لكل الأطفال، لكن عندما يتعلق الأمر باستخدام الحمام بواسطة طفل عنيد، يمكن أن يصبح الأمر مؤلمًا. يمكنك اقناع طفلك العنيد البالغ من العمر ثلاث سنوات عن طريق ما يلي:

  • تحدث عن الحمام معه.
  • اشرح له كيف يتم الأمر في الحمام.
  • اجعل استخدام الحمام أمرا ممتعًا، لا تكن جادا إذا رفض طفلك العنيد استخدام المرحاض.

كن مدركا أن الطفل العنيد قد يستغرق فترة أطول لكي يتعلم استخدام الحمام أكثر من الطفل المطيع. عليك أن تتحلى بالصبر والعمل مع طفلك لكي تساعده على الوصول إلى الهدف و استخدام الحمام.

2. كيف نجعل الطفل يأكل طعامه.

الأطفال يميلون إلى أن يكونوا في غاية الحماس عندما يتعلق الأمر بالطعام و الأكل. و لكن الطفل العنيد له رأي آحر، فهو يريد أن يأكل ما يريد فقط. أفضل طريقة لتجعل طفلك العنيد يأكل ما هو جيد و مفيد له هي جعل وقت الطعام ممتعا.

  • استعمل طرقا مبتكرة لتقديم الطعام لطفلك و التي من الممكن أن يُعجب بها.
  • اجعله يشارك في تحضير الأكل (اطلب منه إعداد الطاولة و ترتيب الصحون و ما إلى ذلك).
  • شجعه على تذوق الطعام (على الأقلل القضمة الأولى فقط) قبل رفضه. أو قدم له أجزاء صغيرة من كل نوع من الطعام المتاح ودعه يختار ما الذي سوف يأكله.
  • كافئه بالحلوى أو بشوكولاتة إذا أنهى وجبته.

3. كيفية معاقبة الطفل العنيد.

من الجيد وضع بعض القواعد لكي ينظبط الطفل. و احرص على أن يعلم طفلك أنه ستكون هناك عواقب بخصوص أفعاله. تأكد من أنه على علم كامل بعواقب خرق القواعد التي وضعتها.

على العواقب التي سوف تضعها أن تكون فورية، خاصة عندما تتعامل مع الطفل العنيد لكي يتمكن من ربط أفعاله بالنتيجة المترتبة عنها. يمكن أن تكون العقوبة: منعه من الخروج، أو تقليل الوقت الذي يلعب فيه، أو الوقت الذي يشاهد فيه التلفاز. أو معاقبته بالقليل من المهام المنزلية المناسبة له. يمكنك أيضا أن تكون مبدعا في وضع العواقب، بناء على المشكلة أو السلوك الذي صدر من الطفل.

و آخر شيء عليك أن تتذكره هو أن الفكرة ليست معاقبة الطفل أو الانتقام منه ولكن جعله يدرك أن سلوكه سيء و خاطئ.

مقال ذو صلة: كيف تعلم طفلك الأخلاق الحميدة.

مصدر الصور:

https://www.pexels.com/photo/toddler-with-red-adidas-sweat-shirt-783941/

Nadia Ben Abderrahim

مؤسسة موقع إغواء الإلكتروني المهتم بالحب و العلاقات و تطوير الذات. أحب الكتابة في هذا المجال، و أتمنى أن تنال إعجابك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى