كيف تجعل الناس يحترمونك: أفضل 3 خطوات لكسب احترام الناس

image source: Pexels.com

بغض النظر عن جنسك أو عرقك أو عمرك أو لونك، يمكنك أن تجعل الناس يحترمونك. يمكن لأي شخص كيف ما كان أن يكتسب احترام الآخرين، من خلال التصرف بنزاهة معهم. إحترام الناس لك لن تكتسبه بين يوم و ليلة.

و لكن من خلال الثقة بالنفس (كيف تبني الثقة بالنفس) و نزعة القيادة و الأخلاق و اللطف، سوف تتمكن من اكتسابه مع مرور الوقت. إلى جانب هذه الصفات سوف يكون عليك أنت أيضا أن تكون مستعدا لاحترام الآخرين كما تريد أن يحترمك الآخرون.

و الأهم من هذه كله هو أن تحترم نفسك أولا، إذا كنت ترغب في أن تكتسب احترام الناس. تابع قراءة مقالنا هذا الذي سوف نقدم لك فيه 3 خطوات أساسية و فعالة لكي تجعل الناس يحترمونك و يقدرونك على الفور.

1. لكي تجعل الناس يحترمونك كن قائدا.

1.1 كن متواصلا جيدا.

لكي تتكون قائدا عليك أن تتقن التواصل مع الآخرين، تحدث معهم بحرارة و تفاعل معهم و مع كلامهم.

عليك أن تعمل على أن تتحدث مع الناس بشكل مريح و في مجموعة واسعة من المجالات أو المواضيع. حاول أن تتكلم بلغة سليمة و راقية نوعا ما، و تجنب اللغة الضعيفة أو العامية جدا.

التواصل الجيد ليس مجرد كلام أو كلمات فقط، إنه الإستماع الجيد أيضا. خذ بعض الوقت في الاستماع للآخرين لكي تفكر في الكلام الذي سوف تقوله، و لا تتسرع في إخراج الكلمات.

التحدث بشكل متواصل لا يدل على أنك شخص محترم. لهذا عليك أن تحاول الإستماع للذين تتحدث معهم بصدق و بكامل إهتمامك، و انخرط في الكلام الذي تسمعه منهم حتى تصبح شخص جدير بالثقة و الإحترام.

2.1 سيطر على مشاعرك.

في المواقف المتوترة عليك تحافظ على هدوئك و تكلم بنبرة صوت هادئة و مريحة. احرص أن يكون رد فعلك نابع من عقلك و ليس من عواطفك.

لا تترك هذه المواقف السلبية تؤثر عليك كلما أمكنك ذلك، و خذ وقتك لكي تفكر في الأمر قبل أن ترد على هذا الموقف السلبي.

لكي تجعل الناس يحترمونك عليك أن تعرف كيف تحافظ على هدوئك في وسط الظروف المتوترة، و لا تترك مشاعرك هي التي تسيطر عليك في مثل هذه المواقف.

التحكم في المشاعر من صفات القائد المحترم. إذا وجدت نفسك في واقع في جدال ما، حافظ على أعصابك و تكلم بهدوء و بدون رفع صوتك لكي لا يتفاقم الموقف.

3.1 تحكم في لغة جسدك لتجعل الناس يحترمونك.

الشخص الذي يحترمه الناس يعرف كيف يتحكم في لغة جسده. إذا أردت أن تكون كذلك، احرص على أن تقف بشكل مستقيم، و عندما تتكلم مع الناس أنظر مباشرة في أعينهم.

لا تنسى نبرة صوتك، عليها أن تكون هادئة و ثابتة أثناء محادثتك مع الآخرين. كل هذه الأمور سوف تكتسبها بالثقة بالنفس التي يحترمها الناس كثيرا.

و في المقابل عليك أن تتجنب الصوت المرتفع و الغمغمة و التراخي في الجسد و عدم التواصل مع الآخرين بالعينين. هذه الصفات توحي للآخرين بأنك شخص غير واثق بنفسك، و إذا غابت الثقة بالنفس غاب الإحترام من طرف الآخرين.

4.1 حل المشاكل.

عند تواجهك مشكلة ما، لا تتعامل معها بشكل عاطفي أو بإحباط كبير. في المقابل، عليك أن تركز على أن تعالج هذه المشكلة و تبحث عن طريقة لحلها.

و حاول أن تتجنب الشكوى و الغضب، لأن هاتين الصفتين لن يحلوا الموقف أو المشكلة أبدا.

  • حينما يلاحظ الناس من حولك أنك قادر على أن تحل مشاكلك بهدوء تام و من غير غضب ولا عاطفة، فإنهم سوف يقدرونك على هذه الصفة و سوف يحترمونك بكل تأكيد.

5.1 اهتم بمظهرك و افتخر به.

إحرص بشكل دائم على أن تعتني بنفسك و بمظهرك، و تأكد من نظافتك الشخصية و نظافة ملابسك. خذ وقتا لكي تهتم فيه بنفسك، حافظ على نظافة أظافرك، قم بغسل أسنانك دائما بالفرشاة، و اهتم برائحتك جيدا عن طريق الإغتسال بشكل منتظم أو استخدم عطرك المفضل.

غياب النظافة الشخصية لديك و مظهرك السيء عادة ما يعطون نظرة ناقصة و سلبية عنك، و يدمرون قيمتك عند الناس من حولك.

لو كنت من الأشخاص الذين لا يهتمون بأنفسهم و لا بمظهرهم الخارجي، فسأقول لك أنه من الصعب بالنسبة لك أن تجعل الناس يحترمونك.

2. دافع عن نفسك.

1.2 لتجعل الناس يحترمونك كن قدارا على قول “لا”.

إذا كنت من الناس الذين يعتقدون أن موافقة الناس على كل طلباتهم سوف يجعلهم يحترمونك فأنت على خطأ، فالأمور لا تمشي على هذا الحال.

إذا أردت أن تكتسب إحترام الناس عليك أن تقول لهم “لا” من حين لآخر، و لا يمكنك أن توافق على كل طلب مقدم إليك منهم. عندما تقول “لا” للناس من حولك سوف تظهر لهم أنك إنسان مهتم بوقته و يقدره.

و عندما ترفض طلبات الناس لا ترفضها بأسلوب عصبي و غير مهذب. بل على العكس من ذلك، كن صريحا و مهذبا و أرفض طلباتهم بابتسامة و أسلوب لبق.

و أخيرا عليك أن لا تشعر بالذنب لأنك قلت “لا” و رفضت طلب أحدهم و بالخصوص عندما تكون مجبر على قولها. بل عليك أن تشعر بالرضا عن نفسك لأنك دافعت عن نفسك.

2.2 إمتلك رأي شخصي و عبر عنه.

سواء كانت فكرة أو كان رأي في موضوع ما عبر عنه أمام الناس الذي تناقشهم و تجنب البقاء ساكتا.

لا تخف أبدا من التعبير عن رأيك الشخصي في قضية معينة، أو تطرح أفكارك نحوها حتى لو كان الأمر يجعلك تعشر بالتوتر. الناس بطبعهم يقدرون الشخص الذي يملك أفكار و آراء و يملك الشجاعة لكي يعبرها عنها أمامهم.

  • تجنب دائما أن تكون متعصبا و عدوانيا بخصوص آرائك الشخصية، كن صريح و واضح بشأن أفكارك و نواياك. فقط ضع في ذهنك حدود و أفكار الثقافات الأخرى المختلفة عن ثقافتك.
  • لو كنت شخص غير معتاد على التعبير عن أفكاره و آرائه، فحاول أن تتدرب على ما تريد قوله مسبقا أمام المرآة أو مع شخص مقرب جدا لك.
  • عبر عن آرائك عندما تكون مهمة، و لا تصدر حكم شفهيا على كل شيء و على كل ما يدور من حولك.

3.2 توقف عن كونك لطيفا جدا.

يمكنك أن تكون لطيفا مع الآخرين دون أن تكون مضطر إلى أن تكون لطيفا بشكل كبير و مبالغ فيه و أن تقوم بأشياء من أجلهم باستمرار.

الناس بطبعهم لا يحبون الشخص السهل و المتاح دائما. لا تحاول و لا تسعى إلى إرضاء الجميع و لا يمكنك ذلك أصلا.

إذا كنت تسمح للآخرين لكي يستفيدوا منك بسبب لطفك الزائد فسوف تظهر للناس بأنك شخص لا يحترم رغباته و بالتالي لا يحترم نفسه. إذا أردت أن تجعل الناس يحترمونك لا تعاملهم بلطف زائد.

  • عليك أن تضع حدودا لكي يعرفها الناس من حولك و لكي يعرف الآخرون كيف يتصرفون معك. ضع حدودا و كن صارما بشأنها.
  • اللطف الزائد لديه الكثير من الأعراض الجانبية السيئة و الغير مرغوب فيها مثل: التعرض إلى الإستغلال من الآخرين و أحيانا قد يعتقد الآخرون بأنك شخص مزيف أو مخادع. لهذا توقف عن كونك لطيفا.

4.2 توقف عن الاعتذار لكي تجعل الناس يحترمونك.

الحالة الوحيدة التي عليك أن تعتذر فيها للآخرين هي عندما تخطأ في حقهم فقط.

و لضعف البصيرة و سوء الحظ الكثير من الناس قد اعتادوا على الإعتذار بشكل تلقائي و بدون سبب تقريبا، و حتى بدون التفكير فيما وقع، و اذا كنت من هذه النوعية من الناس عليك التوقف عن فعل هذا الأمر.

  • لا تعتذر دائما و إحتفظ باعتذارك حتى تحدث المواقف التي تستدعي منك الإعتذار.
  • عليك التوقف عن لوم كل كبيرة و صغيرة تحدث من حولك.

5.2 عندما تتعرض لسوء المعاملة دافع عن نفسك.

إذا تعرضت لسوء المعاملة أو تعرضت للإستغلال، فليس عليك أن تكتم الأمر في قلبك أو تصمت و تستسلم للأمر، بل دافع عن نفسك.

لا يعني الدفاع عن النفس أن تهاجم الشخص المسيء لك و تضربه، فهذا الأمر سوف يفاقم الأمر فقط. في المقابل دافع عن نفسك بلباقة.

  • قد تجد الدفاع عن النفس أمرا مخيفا، و لكن هذا هو السبب الذي سوف يجعل الناس يحترمونك.
  • عندما تدافع عن نفسك تأكد من أنك تتكلم بصوت مسموع و واضح، و احرص على أن لا تغمغم فقط أو تتشابك كلماتك فتتلعثم، أو تنظر الى قدميك في حرج تام. فأنت لديك كامل الحق في الدفاع عن نفسك.

3. لكي تجعل الناس يحترمونك احترم الناس أنت أيضا.

1.3 التزم بوعودك.

عندما تعد الناس ما بشيء ثم لا تلتزم به سوف يرى الناس بأنك شخص غير موثوق و لا تحافظ على كلمتك. حافظ على وعودك التي تعد الناس بها، و تجنب أن تعد الناس بأشياء لا يمكنك الوفاء بها.

إذا إلتزمت بوعودك سوف تثبت للآخرين مصداقيتك و عندما تثبت مصداقيتك سوف تجعل الناس يحترمونك. كن شخصا يُعتمد عليه و كن صريحا بشأن وعودك و قل الحقيقة عندما لا تعرف شيئا.

2.3 التزم بمواعيدك لكي تكتساب احترام الناس.

عندما تتأخر عن موعد ما إلتزمت به، سواء أكان إجتماع في العمل، أو موعد مع صديق، أو تأخر في الرد عن بريد الكتروني مهم، سوف تفقد احترام الناس لك. لأنهم سوف يشعرون بأنك لا تقدر وقتهم. لهذا كن دائما شخص حريص على مواعيده و ملتزم بها.

  • عندما يرى الناس أنك تحترم وقتهم عندما تحضر في الوقت المحدد أو المناسب سوف يستجيبون لك باحترام وقتك أيضا و الإلتزام بمواعيدهم نحوك.

3.3 تجنب النميمة.

إنخراطك في النميمة بشكل كبير و متكرر، لن يفيدك في أي شيء. و خاصة النميمة السلبية التي تجعل الناس يشعرون بالإحباط.

هذا الأمر سوف يقلل من إحترام الناس لك و أيضا سوف يقلل من تفكير الناس فيك أو الكلام عنك كشخص مهم عندما لا تتواجد معهم.

  • ليس من الضروري أن تحب جميع الناس، و لكن عليك أن تحترمهم دائما.
  • عليك أن تدرك الفرق بين التنشئة الإجتماعية المفيدة و بين النميمة. و لا تشارك في هذه الأخيرة أبدا.

4.3 دافع عن شخص آخر لتجعل الناس يحترمونك.

كما عليك أن تدافع عن نفسك دائما، يجب عليك أحيانا أن تدافع عن شخص آخر يتعرض لسوء المعاملة، و بالخصوص إذا كان غير قادر على أن يدافع عن نفسه.

أحيانا قد يكون من غير المناسب التدخل في موقف مثل هذا، و لكن إذا هناك شيء يمكنك أن تقوم به فقم به. إن مساعدة شخص آخر و الدفاع عنه سوف يجعل الناس يحترمونك و سوف تكبر قيمتك في أعينهم.

  • كن حريصا و منتبها للمواقف التي تحصل حولك و إغتنم أي فرصة لكي تساعد شخص ما أو حتى تُظهر تعاطفك معه عندما يكون ذلك ممكنا.
  • إذا كنت قادرا على إثبات رغبتك في تقديم المساعدة للآخرين عندما يحتاجون لها، فأنت تثبت للجميع بأنك تهتم بالآخرين، و بالتالي تثبت لهم بأنك تستحق احترام الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى